history
مرحبا بكم في منتدى التاريخ history forums

history

history
 
التسجيلالتسجيل  الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ اهدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ
آية الكرسي (اللَّهُ لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلا يَؤُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ ) [البقرة:255]
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» أغرب 10 أماكن في العالم
الإثنين سبتمبر 20, 2010 3:51 pm من طرف فريدة العرب

» ذو القرنين
الثلاثاء يونيو 08, 2010 12:44 pm من طرف فريدة العرب

» وصفات لتخفيف الوزن بسرعه وكل يسر وسهولة
الإثنين يونيو 07, 2010 11:18 am من طرف فريدة العرب

» يوتوب لأروع لقطات الأسطورة زيــدان
الإثنين يونيو 07, 2010 11:06 am من طرف فريدة العرب

» كيفية التعامل مع الآخرين
الإثنين مايو 31, 2010 4:47 pm من طرف فريدة العرب

» نصائح تخط بماء الذهب
الإثنين مايو 31, 2010 3:12 pm من طرف فريدة العرب

» معجون الحمضيات السريع
الإثنين مايو 31, 2010 2:45 pm من طرف فريدة العرب

» الثقة بالنفس و سبل تحقيقها.....
الأحد مايو 30, 2010 3:56 pm من طرف فريدة العرب

» بطولة كأس العالم لكرة القدم 2010
الأحد مايو 30, 2010 12:57 pm من طرف Admin

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 10 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو alielater فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 484 مساهمة في هذا المنتدى في 454 موضوع
تصويت
سحابة الكلمات الدلالية
العاب
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 21 بتاريخ الإثنين سبتمبر 11, 2017 1:52 am
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blinklist  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية Technorati  

قم بحفض و مشاطرة الرابط history على موقع حفض الصفحات

قم بحفض و مشاطرة الرابط history على موقع حفض الصفحات

شاطر | 
 

 قبيلة خولان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

ذكر الأبراج الصينية : الفأر
عدد المساهمات : 5
نقاط : 12
تاريخ التسجيل : 16/04/2010
العمر : 33
الموقع : tebessa

مُساهمةموضوع: قبيلة خولان   السبت مايو 15, 2010 12:45 pm

نسب خولان :

قال ابن هشام : خولان بن عمرو بن الحاف بن قضاعة،

ويقال : خولان بن عمرو بن مرة بن أدد بن زيد بن مهسع بن عمرو بن عريب بن زيد بن كهلان بن سبأ،

ويقال : خولان بن عمرو بن سعد العشيرة بن مذحج.

والراجح أن: خولان صعدة هم خولان قضاعة. وخولان العالية هم خولان كهلان. وهذا قول نسابة اليمن الحسن الهمداني.

أما نشوان الحميري فيرى بأن خولان العالية هم أيضا من خولان قضاعة.

يقول أبو منذر الخولاني:

أيـها الـسـائل عـن أنسـابنـا.... نحن خـولان بن عمرو بن قضاعــه

نحـن مـن حمـيــر فـي ذروتـهــا.... ولنا المربـاع فيها والربـاعه

ويقول المقدام بن زيد الخولاني:

نمتنا إلى عمرو عروق كريمـــة.... وخــولان معقود المكـــارم والحمـد

أبونا سما في بيت فرعي قضاعـة.... له البيت منها في الأرومة والعد

وأمي ذات الخــير بنت ربيعــة.... ضرِية من عيص السمـــاحة والمجـــدغذتنا تبـوك من سلالة قيــذر.... بخبر لبــان إذ ترشــح في المهـــد

فنحن بنــوها من أعز بنيــة.... وأخوالنا من خير عــود ومن زنـد

وأعمامنا أهل الرياسة حميــر.... فأكرم بأعمـــام تعــود إلى جــد

ويقول نشوان الحميري :

بصعـــدة من أولاد خــولان سبعـة.... أحلهــم فيها القنـا والصفائـح

صحار ورشــوان وحــي وهانـيء.... وأزمع أيضا ثـم سعــــد ورازح

مضوا مع حجر بن الربيعة قادهم.... إلى الحقل من صـــرواح ليث مكافـح

وإخوتهم ما بيــن صنعا ومــأرب.... معـايشــة أوطــانهـم والمســـارح

حبيــب وذكــران وعمـرو وأصهب.... وقيـــس جميعا والنبيت الجحـــاجح

بنو القــرم خولان ليوث قضاعة.... بني حمــير إن صــاح بالجــد صائـــح


سبب تفرق قبيلة خولان عن قضاعة :

هناك روايتان لأسباب تفرق قبائل قضاعة :

الرواية الأولى:

رواية دعبل الخزاعي والحسن الهمداني ونشوان الحميري وغيرهم وهم ممن ينسب قضاعة إلى حمير بن سبأ.

أن عامر (ماء السماء)بن حارثة بن امرئ القيس بن ثعلبة بن مازن بن الأزد جرد جيشا إلى الشام بأمر الملك الملطاط بن عمرو بن ذي أبين بن ذي يقدم بن الصوار بن عبد شمس بن وائل بن الغوث بن حيدان بن قطن بن عريب بن زهير بن أيمن بن الهميسع بن حمير ،وولى عليهم زيد بن ليث بن سود بن أسلم بن الحاف بن قضاعة، وعقد له الولاية وأمرهم بالسمع والطاعة. وكتب ماء السماء لزيد كتابا إلى أهل الشام. وكان كتابه:

لزيد إلى من حل بالشام حجــة... من الملـــك الملطاط والقيـل عامر

على أن زيداً ليس يعصي وينتهي... إلى أمــر زيـد كل باد وحاضـــر

ويعطونه الخـرج الذي يسألونـه... وفـــاء ولا يلــقونه بالمعــاذر

وإلاّ فـلا يلحــون إلاّ نفوسهــم... إذا ما منوا بالسلهبات الضوامر

فيقال: إن زيداً لما خرج بأحياء قضاعة إلى الشام والياً عليها، وصار إلى الحجاز وقع بينه وبين عشيرته كلام وحماشات ومحاسد فتفرقوا عنه، فمنهم من رجع إلى اليمن، ونسله خولان ومهرة ومجيد. ومنهم من نزل بالحجاز ونسله بلي وبهراء. وأما من مضى من قضاعة إلى الشام ومصر والبحرين؛ فنسله عاملة وكلب بن وبرة وتنوخ وسليح وخشين والقين والعليص. وأقام زيد بالحجاز، فأفترق نسله بها؛ من سعد وعذره وجهينة ونهد، فارتفعت إلى نجد العلياء، وقد كانت دهراً طويلا بتهامة.

وقد قيل عن ذلك:

والملك بعدهم إلى شدد به... عصف الزمان كعاصف الأرياح.

الرواية الثانية:

رواية عمر بن شبه وعبدالله البكري وياقوت الحموي وغيرهم وهم ممن ينسب قضاعة إلى معد بن عدنان.

نزحت قضاعة من تهامة بعد حرب جرت لهم مع نزار بن معد، ثم سارت بلي وبهراء وخولان ومن معهم إلى بلاد اليمن، فوغلوا فيها حتى نزلوا مأرب أرض سبأ بعد افتراق الأزد عنها وخروجهم منها فأقاموا بها زماناً، ثم أنزلوا عبداً لأراشة بن عبيلة بن قسميل بن فَران بن بلي يقال له أشعب في بئر بمأرب، ودلوا عليه دلائهم ليملأها لهم فطفق العبد يملأ لمواليه وسادته ويؤثرهم، ويبطيء عن زيد الله بن عامر بن عبيلة بن قسميل بن فران بن بلي، فغضب من ذلك فحط عليه صخرة، وقال: دونك يا أشعب فأصابته فقتلته فوقع الشر بينهم لذلك، واقتتلوا حتى تفرقوا فتقول قضاعة: إن خولان أقامت باليمن فنزلوا مخلاف خولان وإن مهرة أقامت هناك وصارت منازلهم الشحر، ولحق عامر بن زيد الله بن عامر بن عبيلة بن قسميل بسعد العشيرة فهم فيهم زيد الله،

ويقول في ذلك الملثم بن قرط البلوي:

ألم تر أن الحــي كانوا بغبطة.... بمأرب إذ كانـوا يحلونــها معا

بلـى وبهــراء وخــولان إخوة... لعمرو بن حاف فرع من قد تفرعا

أقام به خــولان بعد ابن أمه... فأثرى لعمري في البلاد وأوسعــا

فلم أر حيـــا من معد عمارة... أجل بــدار العز منــا وأمنعا

وينسب ابن الكلبي الأبيات السابقة لقائد بن أقوم البلوي.

ديانتهم في الجاهلية :

كان الخولانيون يعبدون قبل ظهور الإسلام صنم لهم اسمه "عم أنس" "عميأنس".

وكان لهم أيضا الصنم يعوق مشتركين فيه مع قبيلة همدان.

وقد ذكر ياقوت الحموي أثناء حديثه عن مخلاف خولان ،أنه في خولان كانت النار التي تعبدها اليمن ،وقد تكون هذه العبادة قد اقتبست من الفرس عبدة النيران.

أخبار خولان في الكتابات القديمة :

ورد اسم خولان في كتابات قديمة كثيرة فمن هذه الكتابات نص يخبر عن نشوب حرب في أيام ملوك سبأ، سقط منه اسم الملك، وسقطت منه كلمات عدة وأسطر أضاعت المعنى. وقد شارك أصحاب هذه الكتابة في هذه الحرب، وعادوا منها موفورين سالمين، ولذلك سجلوا شكرهم للإله "المقه" رب مدينة "حرونم" "حرون" "حروان"، لأنه نجّأهم، ومن عليهم بنعمة السلامة. ويفهم من الكلمات الباقية في النص أن قبيلة خولان كانت قد ثارت على سبأ، فجهز السبئيون حملة عسكرية عليهم، دحرت خولان، وتغلبت عليها، وحصل السبئيون على غنائم كثيرة. وكان يحكم خولان قيل لم يرد في النص اسمه، ولعله سقط من الكتابة، وقد أشير إليه ب (ذي خولان). وورد في نص معيني ما يفيد اعتراض جماعة غازين من الخولانيين لقافلة معينة كانت تسلك طريق معان التجاري، وقد أفلتت من أيدي الغزاة ونجت، ولذلك شكرت الآلهة، لأنها ساعدتها في محنتها، وحمتها، ونجّتها من التهلكة، وعبرت عن شكرها هذا بتدوين النص المذكور. وهناك نص آخر يشير حول تعرض الخولانيون والسبئيون لقافلة تجارية معينة في الطريق بين "ماون" "ماوان" و"رجمت" "رجمة". وفي هذه الأخبار دلالة على نشاط الخولانيين في مناطق تقع شمال اليمن قبل الميلاد بأزمان، وأنهم كانوا من الذين يتحرشون بالطرق التجارية ويعترضون سبل المارة، كما يفعل الأعراب. ولعل هؤلاء الخولانيون كانوا من الأعراب المتنقلين. وقد ذهب (الويس شبرنكر) و(نيبور) إلى إن قبيلة خولان هي قبيلة حويلة المذكورة في التوراة، ولكن هناك صعوبات كثيرة يراها الدكتور جواد علي تحول دون قبول هذا الرأي.

إسلام خولان :

أسلمت قبيلة خولان في السنة العاشرة للهجرة، حيث وصل وفد منها إلى الرسول معلناً له الدخول في الإسلام وكانوا عشرة فقالوا : يا رسول الله نحن على من وراءنا من قومنا ونحن مؤمنون بالله عز وجل ومصدقون برسوله وقد ضربنا إليك آباط الإبل وركبنا حزون الأرض وسهولها والمنة لله ولرسوله علينا وقدمنا زائرين لك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم Sadأما ما ذكرتم من مسيركم إلي فإن لكم بكل خطوة خطاها بعير أحدكم حسنة وأما قولكم زائرين لك فإنه من زارني بالمدينة كان في جواري يوم القيامة) قالوا : يا رسول الله هذا السفر الذي لا توى عليه ثم قال رسول الله صلى الله عليه وسلم Sadما فعل عم أنس) قالوا : أبشر بدلنا الله به ما جئت به وقد بقيت منا بقايا - من شيخ كبير وعجوز كبيرة - متمسكون به ولو قدمنا عليه لهدمناه إن شاء الله فقد كنا منه في غرور وفتنة. فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم Sadوما أعظم ما رأيتم من فتنته ؟) قالوا : لقد رأيتنا أسنتنا حتى أكلنا الرمة فجمعنا ما قدرنا عليه وابتعنا به مائة ثور ونحرناها لعم أنس قربانا في غداة واحدة وتركناها تردها السباع ونحن أحوج إليها من السباع فجاءنا الغيث من ساعتنا ولقد رأينا العشب يواري الرجال ويقول قائلنا : أنعم علينا عم أنس وذكروا لرسول الله صلى الله عليه وسلم ما كانوا يقسمون لصنمهم هذا من أنعامهم وحروثهم وأنهم كانوا يجعلون من ذلك جزءا له وجزءا لله بزعمهم قالوا : كنا نزرع الزرع فنجعل له وسطه فنسميه له ونسمي زرعا آخر حجرة لله فإذا مالت الريح فالذي سمينا لله جعلناه لعم أنس وإذا مالت الريح فالذي جعلناه لعم أنس لم نجعله لله فذكر لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم (أن الله أنزل علي في ذلك ((وجعلوا لله مما ذرأ من الحرث والأنعام نصيبا)) [ الأنعام 136 ]) قالوا : وكنا نتحاكم إليه فيتكلم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلمSadتلك الشياطين تكلمكم) وسألوه عن فرائض الدين فأخبرهم وأمرهم بالوفاء بالعهد وأداء الأمانة وحسن الجوار لمن جاوروا وأن لا يظلموا أحدا. قال Sadفإن الظلم ظلمات يوم القيامة) ثم ودعوه بعد أيام وأجازهم فرجعوا إلى قومهم فلم يحلوا عقدة حتى هدموا عم أنس.

الأحاديث التي وردت في فضل خولان :

عن عمر بن عبسة رضي الله عنه قال: (صلى رسول الله صلى الله عليه وسلم على السكون والسكاسك وعلى خولان) زاد أبو يعلى: (...خولان العالية وعلى الملوك أملوك ردمان)

وفي رواية أخرى عن أبو نجيح رضي الله عنه قال: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : (ألا أخبركم بخير قبائل ؟ (قلنا : بلى يا رسول الله، قال : ( السكاسك والسكون كندة، وإلاملوك ملوك ردمان، وفرقا من الأشعريين، وفرقا من خولان).

بنو حرب من خولان:

هم بنو حرب بن سعد بن سعد بن خولان بن عمرو بن الحاف بن قضاعة بن مالك بن عمرو بن مرة بن زيد بن مالك بن حمير بن سبأ بن يشجب بن يعرب بن قحطان.

وتقسم حاليا إلى :

1-بنو سالم: ميمون مروح

2- مسروح: بنو علي بنو السفر عوف زبيد بنو عمرو مخلف

وتعتبر أكبر قبائل خولان بل من أكبر القبائل العربية في هذا العصر، يقول عنهم ابن فضل الله العمري المتوفي سنة 749 (أن بنو حرب من أكثر قبائل العرب عددا وأجرأهم رجلا باطشا ويدا).ويفصل الحسن الهمداني المتوفي سنة 340 هـ فروع هذه القبيلة وسبب نزوحها من نواحي صعدة من اليمن سنة 133هـ بعد الوقائع الدامية التي تسببت في خروجهم إلى الحجاز. ومن أشهر وقائعهم في اليمن كانت إخراج بني حي وبني رشوان إلى مصر وكانت بسبب حادثة الخطيب المخصي من بني سعد بن سعد بن خولان من أبناء عمومة قبيلة حرب. وأيضا حرب قضاعة ومذحج وكانت بسبب مقتل زيد بن الحارث من بني سعد بن سعد بن خولان بن عمرو بن الحاف بن قضاعة.ثم الفتنة الأولى مع بني عمومتهم الربيعة بن سعد بن خولان وكانت بسبب مقتل الحصين بن حريز من الربيعة. والفتنة الآخرة مع الربيعة وقد كانت بسبب مقتل رفاعة بن أبان من الخنافرة حلفاء الربيعة. وكماهي الحرب سجال فبعد أن أخرج بنو حرب ومن معهم من بني سعد بن سعد قبائل الربيعة وأحلافها من ديار خولان، استطاعت قبائل الربيعة من خولان وحلفائها الخنافرة من حمير وبنو شهاب من كنده إجلاء قبيلة حرب من صعدة سنة 133هـ. فارتحلت قبيلة حرب إلى الحجاز وأحتلت ديار القبائل العدنانية القاطنة بين الحرمين كعنزة من ربيعة وسليم من قيس ومزينة التي دخلت حلفا بعد ذلك ضمن قبيلة حرب ،فكان من مجريات الأحداث وقائع كثيرة في تلك الحقبة كيوم الحرة ويوم الرغامة ويوم شرف الأثاثية وغيرها.

يقول الهمداني فيهم مادحا:

فمن مبلغ عني ســراة قضاعـــة.... ألوكـــه خــل يقــطع الليـــل للركب

قبائل عمران وعمــرو وأسلـم.... على النأى منهم إن نأوا أو على القرب

إذا اختلفت نهد وسعـد ومهـرة.... وجمـــع تنـوخ والمصاليـــت من كلـــب

وحي سليــح والخشــين وجــده.... وبهـــراء في لــوث المطـــارف والعــصب

بأنا وجدنا الغر خـولان خير من.... علـــى الأرض من عجــم ملــوك ومن عرب

وخيرهم سعـــد بن سعــد وخيرها.... بني غالـب والصيــد صيــد بني حــــرب

الذين نسبوا قبيلة حرب بن سعد بن سعد بن خولان بن عمرو بن الحاف بن قضاعة كل من:

الحسن بن أحمد بن يعقوب الهمداني في كتاب الإكليل من أنساب اليمن وأخبار حمير توفي سنة 340 هـ

محمد بن حسن الكلاعي الحميري في كتاب الأنوار أو كنز المآثر في مفاخر قحطان توفي سنة 404 هـ

عبد الله بن علي اللخمي الرشاطي في كتاب اقتباس الأنوار والتماس الأزهار في أنساب الصحابة ورواة الآثار توفى سنة 466هـ

أحمد بن محمد الأشعري القرطبي في كتاب التعريف بالأنساب والتنويه بذوي الأحساب توفي سنة 550 هـ

عبد الحق بن عبد الرحمن الأزدي الاشبيلي في مختصر اقتباس الانوار توفي سنة 581 هـ

محمد بن نشوان بن سعيد الحميري في مختصر الإكليل توفي سنة 610هـ

عمر بن يوسف بن رسول الغساني في كتاب طرفة الأصحاب في معرفة الأنساب توفي سنة 696 هـ

بدر الدين محمود بن أحمد العيني في كتاب مغاني الأخيار في رجال معاني الآثار توفي سنة 855 هـ

قطب الدين محمد بن محمد الخيضري في كتاب الاكتساب في تلخيص الأنساب والذي فرغ من تأليفه سنة 844 هـ

محمد كاظم بن أبو الفتوح الحسيني اليماني في كتاب النفحة العنبرية في أنساب خير البرية وقد ألفه في حدود سنة 856هـ

الذين صرحوا في نزوح قبيلة حرب من اليمن إلى الحجاز كل من:

أحمد بن سهل البلخي في كتاب صور الأقاليم توفي سنة322هـ

إبراهيم بن محمد الفارسي الإصطخري في كتاب مسالك الممالك توفي سنة 346هـ

محمد بن حوقل النصيبي في كتاب صورة الأرض توفى سنة367هـ

ياقوت بن عبد الله الحموي الرومي في كتاب معجم البلدان توفي سنة626هـ

علي بن يوسف بن إبراهيم القفطي الشيباني في كتاب المحمدون من الشعراء توفي سنة 646هـ

علي بن سعيد الاندلسي في كتابه نشوة الطرب في تاريخ جاهلية العرب توفي سنة 685هـ

مجد الدين محمد بن يعقوب الفيروز أبادي الشيرازي في كتاب المغانم المطابة في معالم طابة توفي سنة 817هـ

عبد القادر بن محمد الأنصاري الجزيري في كتاب الدرر الفرائد المنظمة توفي سنة 977هـ

وثيقة عن عرب الصوالحة في دير سانت كاترين مؤرخة سنة 949هـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://history-2010.yoo7.com
 
قبيلة خولان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
history :: الفئة الأولى :: history :: العرب العاربة-
انتقل الى: